U3F1ZWV6ZTIzMjExMDE1ODkwX0FjdGl2YXRpb24yNjI5NDg3ODcyMjc=
recent
آخر المواضيع

كم من النوم نحتاج لحياة أفضل

كم من النوم نحتاج لحياة أفضل

كم من النوم نحتاج لحياة أفضل


النوم هو مؤشر أساسي للصحة والرفاه بشكل عام. إننا ننام حتى ثلث حياتنا، ولا تزال الحالة العامة لـ "صحة النوم" تشكل مشكلة حيوية طوال حياتنا.
يعلم معظمنا أنه من المهم النوم جيدًا في الليل، لكن قلة قليلة منا تجعل هذه الساعات الثماني أولوية. بالنسبة للكثيرين منا الذين يعانون من ديون النوم، نسينا ما يشعر به "أن نكون مستريحين حقًا".
لزيادة تعقيد الأمور، تتداخل المنشطات مثل مشروبات القهوة والطاقة وساعات التنبيه والأضواء الخارجية، بما في ذلك تلك المنبعثة من الأجهزة الإلكترونية، مع "إيقاع الساعة البيولوجية" أو دورة النوم / الاستيقاظ الطبيعية.

تختلف احتياجات النوم حسب العمر وتتأثر بشكل خاص بنمط الحياة والصحة. لتحديد مقدار النوم الذي تحتاجه، من المهم ليس فقط تقييم المناطق التي تتواجد فيها، ولكن أيضًا لتحديد عوامل نمط الحياة التي تؤثر على نوعية وكمية نومك. مثل جداول العمل والتوتر.

كم من النوم نحتاجه : 

أصدرت مؤسسة النوم الوطنية نتائج دراسة ذات مستوى عالمي تطلبت إجراء أكثر من عامين من البحث ءتحديث للمبادئ التوجيهية الأكثر ذكرًا بشأن مقدار النوم الذي تحتاجه حقًا في كل عمر.
قم بتنزيل جدول أوقات النوم الذي أوصت به جبهة الخلاص الوطني.
اجتمع 18 من العلماء والباحثين البارزين لتشكيل لجنة خبراء مؤسسة النوم الوطنية لتحديث التوصيات الرسمية. شمل أعضاء فريق المناقشة ستة أخصائيين في النوم وممثلين عن منظمات مشهورة، بما في ذلك الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال، والرابطة الأمريكية لعلماء التشريح، والكلية الأمريكية لأطباء الصدر، والكونغرس الأمريكي لأطباء التوليد وأمراض النساء، وأمراض الشيخوخة الأمريكية المجتمع، الجمعية الأمريكية للأمراض العصبية، الجمعية الفسيولوجية الأمريكية والطب النفسي الأمريكي. رابطة، الجمعية الأمريكية لأمراض الصدر، الجمعية الأمريكية لأمراض الشيخوخة، جمعية علم التشريح وعلم وظائف الأعضاء البشرية، وجمعية أبحاث التنمية البشرية.

كم من النوم تحتاج ؟

على الرغم من أن الأبحاث لا تحدد بدقة مقدار النوم الذي يحتاجه الأشخاص من مختلف الأعمار، فإن الرسم البياني الجديد الخاص بنا، والذي يوضح نطاقات الصحة الدنيا والنوافذ "الموصى بها" يحدد "القيم الإرشادية". الذي وافق الخبراء.
ومع ذلك، من المهم الانتباه إلى احتياجاتك الفردية من خلال تقييم شعورك عند النوم بشكل مختلف.

هل لديك مشاكل صحية مثل زيادة الوزن؟ هل أنت في خطر الإصابة بمرض؟
هل لديك مشاكل في النوم؟
هل تحتاج إلى مادة الكافيين لاجتيازها طوال اليوم؟
هل تشعر بالنعاس أثناء القيادة؟
هذه هي الأسئلة التي يجب طرحها قبل أن تتمكن من العثور على الرقم المناسب لك.

توصيات بشأن وقت النوم: ما الذي تغير ؟

وقال الدكتور ماكس هيرشكوفيتز، رئيس المجلس الاستشاري العلمي للمؤسسة الوطنية للنوم: "إن NصF ملتزمة بمراجعة بانتظام وتقديم توصيات سليمة قائمة على العلوم". "يمكن أن يقتنع الجمهور بأن هذه التوصيات هي أفضل دليل على وقت النوم والصحة".
تمت إضافة مجموعة جديدة، "قد تكون مناسبة"، لتأخذ في الاعتبار التباين الفردي لأوقات النوم المناسبة. تحدد التوصيات الآن الساعات كما يلي: (ب) قد تكون مناسبة لبعض الأشخاص؛ أو (ج) غير مستحسن.
قام فريق الخبراء بتنقيح نطاقات النوم الموصى بها للفئات العمرية الست للأطفال والمراهقين. ملخص التوصيات الجديدة

§         الأطفال حديثي الولادة (0-3 أشهر): تم تخفيض نطاق النوم إلى 14-17 ساعة كل يوم (في السابق كان 12-18)
§         الأطفال (من 4 إلى 11 شهرًا): اتسع نطاق النوم من ساعتين إلى 12-15 ساعة (في السابق، كان 14-15)
§         الأطفال الصغار (1-2 سنوات): اتسع نطاق النوم من ساعة واحدة إلى 11-14 ساعة (في السابق، كان 12-14)
§         مرحلة ما قبل المدرسة (3-5): اتسع نطاق النوم من ساعة واحدة إلى 10-13 ساعة (في السابق، كان 11-13 ساعة)
§         الأطفال في سن المدرسة (6-13 سنة): اتسع نطاق النوم من ساعة واحدة إلى 9-11 ساعة (مقارنة بـ 10-11 قبل)
§         المراهقون (من عمر 14 إلى 17 عامًا): تتراوح مدة النوم الممتدة من ساعة واحدة إلى 8-10 ساعات (من 8.5 إلى 9.5 ساعات قبل ذلك)
§         الشباب (18-25 سنة): فاصل النوم من 7 إلى 9 ساعات (الفئة العمرية الجديدة)
§         البالغون (من 26 إلى 64 عامًا): لم يتغير نطاق النوم ويبقى من 7 إلى 9 ساعات
  • كبار السن (65 عامًا فما فوق): فاصل النوم من 7 إلى 8 ساعات (الفئة العمرية الجديدة

تحسين نومك اليوم : اجعل النوم أولويتك

لبدء مسار جديد لنوم أكثر صحة ونمط حياة، ابدأ بتقييم احتياجاتك وعاداتك. انظر كيف تستجيب لكميات مختلفة من النوم.
انتبه جيدًا إلى حالتك المزاجية والطاقة والصحة بعد نوم ليلة سيئة مقارنةً بنوم الليل الجيد. اسأل نفسك، "كم مرة يجب أن أنام ليلة جيدة؟" بالنسبة للتغذية والتمرينات الجيدة، يعد النوم جزءًا أساسيًا من الصحة العامة.
لتمهيد الطريق لنوم أفضل، اتبع هذه النصائح البسيطة والفعالة، بما في ذلك:


§         التزم بجدول نوم، حتى في عطلات نهاية الأسبوع.
§         ممارسة طقوس الاسترخاء في وقت النوم.
§         ممارسة الرياضة يوميا.
§         قم بتقييم غرفتك لضمان درجة الحرارة والصوت والضوء المثاليين.
§         النوم على فراش مريح والوسائد.
§         احذروا لصوص النوم الخفية، مثل الكحول والكافيين.
§         أغلق الأجهزة الإلكترونية قبل الذهاب إلى الفراش.

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة