U3F1ZWV6ZTIzMjExMDE1ODkwX0FjdGl2YXRpb24yNjI5NDg3ODcyMjc=
recent
آخر المواضيع

مخاطر الشيشة على جسم الإنسان وكيف تسبب الضعف الجنسي !!!

اضرار الشيشة



إنتشر في عصرنا الحالي ظاهرة شرب الشيشة أو تدخين الشيشة بين شبابنا بشكل لا يصدق ، و الغريب في الأمر أنهم يجهلون مخاطر الشيشة التي تدمر حايتهم و تسبب لهم الموة البطيئ دون علم منهم .
في هذا الموضوع سنتعرف مخاطر الشيشة عن طريق آخر الأبحاث و الدراسات ، و سنتعرف على ماهية الشيشة و كيف تعمل ، و كيف تسبب لمستعمليها الضعف الجنسي و أمراض أخرى وخيمة !!!

ما هي الشيشة ؟

للشيشة أسماء أخرى أشهرها النارجيلة أو النارغيلة أو الأرجيلة، و هي عبارة عن أداة للتدخين تعتمد بالأساس على عملية تمرير  دخان التبغ المشتعل بالفحم عبر الماء ثم إستنشاقه بواسطة أنبوب الشيشة .

اضرار الشيشة للرجل :

أضرار على الفم:

قامت صحيفة طب الفم العالمية، بنشر دراسة جديدة تثبث فيها العلاقة و الرابطة بين أمراض اللثة و الفم و تدخين الشيشة ، و أخبرت في هذه الدراسة أن تدخين الشيشة يضر بكل من الفم و الأسنان و اللثة بطيرقة كبيرة، حيث قامو في هذه الدراسة بفحص أكثر من 260 شخص، منقسمين إلى مجموعتين ؛ المجموعة الأولى الفئة المدخنة للشيشة، و المجموعة الثانية المجموعة المدخنة للسجائر، و بعدة مدة معينة ليست بالطويلة قامو بإلقاء نظرة على حالة الفم و الأسنان و اللثة، قبل و بعد تدخينهم للشيشة و السجائر.
و كانت نتائج هذه التجربة أو الدراسة مروع حيث أن خطر الإصابة بأمراض اللثة و تسوس الأسنان كان لدى مدخني الشيشة أعلى بخمس مراة مقارنة مع غير المدخنين ، أما أصحاب السجائر كان الخطر أعلى بأربع مراة، و هنا نستنتج أن خطر الشيشة على صحة الفم بصفة عامة أعلى من خطر السجائر بمرة واحدة .
و هذة الدراسة قام بإجرائها فريق من الأطباء و الباحثين من معهد كارولينسكا الموجود في ستوكهولم عاصمة السويد .

و يجب الإشارة إلى أن ساعة واحدة من تدخين الشيشة يفرز في الهواء مواد شديدة السمية و المسرطنة معادلة لما تفرزه عشرين سجارة في الهواء !

الشيشة و أمراض السرطان :

إن عمق الإستنشاق و تردد النفخ و طول دورة تدخين الشيشة ، إمتصاص كمية هائلة و مركزة من السموم و المواد المسرطنة الموجودة في الدخان ،  و كذلك الفحم المستخدم لتسخين التبغ يزيد من هذه السموم و يضاعف المخاطر ، و ذلك حتى بعد مروره بالماء ، لأن دخان الشيشة ليس كالسجائر فهو مركز بشكل كبير من ناحية السموم كأكسيد الكربون و المواد الكميائة ، المسبب لمجموعة من الأمراض كسرطان الرئة و الفم .

أمراض القلب:

قد تتسبب لنفسك في أمراض القلب بسبب تدخينك المستمر أو غير المستمر للشيشة ، و ذلك لأنها تسبب في تختر الدم و تجلط الدم في الشرايين و هم من أسباب أمراض القلب الرئيسية سواء على المدى القريب أو البعيد.

اضرار الشيشة على المعدة :

إن إستعمال نفس الشيشة المتكرر بين الناس و التنواب عليها بين الأشخاص يساهم بشكل كبير في إنتشار العدوى و الأمراض في جسمك خصوصا  عدوى جرثومة المعدة ، هي أحد أنواع البكتيريا و البيئة التي يعيش فيها هي المعدة ، هذه الجرثومة تسبب الألم و الإلتهابات الشخص المصاب بها ، و قد تؤدي إلى الإصابة بقرحة المعدة ، و إذا لم تعالجها ستتطور لتصبح سرطان المعدة .
يجب عليك معرفة صطح الشيشة يوجد عليه العديد من أنواع الطفيليات التي تسبب بشكل رئيسي إلتهاب الرئة ، و مرض السل .

اضرار الشيشة على خصوبة الرجل ( الضعف الجنسي ) !!!

إن تدخين الشيشة المستمر و الإدمان عليها ، سيسبب للرجل الضعف في الإنتصاب و سيعاني من مشاكل في القدرات الجنسية  و سيتسبب لنفسه في الضعف الجنسي ، لأن الشيشة تقلل من جريان الدورة الدموية في الجسم و تصيب أورد العضو الذكري بخلل في نسبت وصول الدم إليه .
و أيضا نقص في نسبة إنتاج الرجل للنطف أي السائل المنوي ، زيادة في نسبة تشوهات الحيوان المنوي ، و الأهم أن التدخين على المدى البعيد سيسبب تغيرات جينية في الذرية.

اضرار الشيشة و المعسل : 

المعروف لدى الناس و خصوصا مدخنين الشيشة بالمعسل ، و الذي له أسماء أخرى مثل الجراك ، مكوناته عبارة عن خليط من العسل الأسود رديئ الجودة أو المتعفن إن صح القول ، و الجلسرين و هي عبارة عن مادة كميائة توجد في الطبيعة ، تتميز بكونها شفافة و عديمة اللون و الرائحة ، و أيضا التبغ المقطع ، و يجدر الإشارة إلى أن اللجنة المتخصصة في مراقبة التبغ لا تراقب بشكل حريص التبغ المستعمل في المعسل ، و أيضا يتكون المعسل من بعض النكهات الإصطناعية ، أو من خلال إستعمال الفواكه المتعفنة لكي يغري الشباب بسبب تعدد نكهات الشيشة ، و إعطائها صورة بريئة ، مثل التفاح و الكرز و البطيخ و بعض النكهات الغريبة مثل العلكة و الكولا.

يوجد في الشيشة و المعسل مواد خطيرة و بكميات كبيرة مثل أول أكسيد الكربون و النيكوتين و الرصاص و القطران و الكوبالت .
إن أول أكسيد الكربون يدخل في الجسم و يحل مكان الأكسجين الموجود في الدم ، أو بالأحرى الموجود في خلايا الدم البيضاء ، و الناتج على ذلك سيصبح الجسم غير قادر على إيصال الأكسجين إلى كافة أعضاء الجسم ، و مع مرور الزمن ، ستصاب هذه الأعضاء بالتلف و التضهور الصحي التدريجي .


ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة