U3F1ZWV6ZTIzMjExMDE1ODkwX0FjdGl2YXRpb24yNjI5NDg3ODcyMjc=
recent
آخر المواضيع

فوائد الموز، أضراره، و فوائد قشرته.

فوائد الموز، أضراره، و فوائد قشرته.

فوائد الموز، أضراره، و فوائد قشرته.

الموز من أهم الفواكه في العالم و أكثرها إنتشاراً بين الناس، و يرمز إليه في عديد من لغات العالم بالبانانا (banana) أو ما شابه ذلك، و يعود أصل هذه الكلمة إلى اللغة العربية، حيث أن الأصبع الوحاد من الموز يسمى بنان الموز، أي أن موزة واحدة تسمى بنانة، و يعتبر الموز من ركائز الإقتصاد في العديد من الدول، و في هذا الموضوع سنتعرف على فوائد الموز، أضراره، و فوائد قشرته.

عناصر الموز الغذائية في كل 100 غرام

النحاس                                       0.078 ملغرام
الطاقة                                         90 سعرة حرارية
الزنك                                         0.15 ملغرام
الكربوهيدرات                               22,84 غرام
الصوديوم                                    1 ملغرام
البروتين                                      1.09 غرام   
البوتاسيوم                                    358 ملغرام
الدهون                                        0.33 غرام
الفوسفور                                     22 ملغرام
الألياف                                       2,60 غرام
المغنيسيوم                                    27 ملغرام
فيتامين س                                   8.7 ملغرام
الحديد                                         0.26 ملغرام
فيتامين ب6                                  0.367 ملغرام
الكالسيوم                                     5 ملغرام

فوائد الموز

غثيان المرأة الحامل

يعتبر الموز حلاً جيداً للغثيان الذي يصيب المرأة الحامل في أشهرها الأولى، فهو يخفف من حالات القيئ عند الحوامل، و أيضا يخفف حالات الإمساك التي تعاني منها حوالي 50% من النساء في فترة الحمل.

مفيد لصحة القلب

إن الأشخاص الذين يعانون من إرتفاع ضغط الدم في الجسم، يُنصح لهم بزيادة نسبة تناولهم للبوتاسيوم، الذي يساهم في اتِّزَان سوائل الجسم فيه ـ أي الجسم ـ، و الناتج عن هذا، تقليل نسبة الضغط.

إمتصاص الكالسيوم 

آلكالسيوم و المغنسيوم اللذان يحتويهما الموز، لهما دور مهم بدرجة كبيرة في بناء عضام الجسم، و أيضا الكمية  القليلة التي يحتويها الموز من السكاريد الفركتوزي (Fructooligosaccharide)، و هو أحد أنواع الكربوهيدرات و الذي لا تهضمه الأنزيمات في الجهاز الهضمي للإنسان، إنما تتم عملية هضمه بالبكتيريا المفيدة الموجودة في القولون، و هذا النوع من الكربوهيدرات، يساهم في زيادة إمتصاص الكالسيوم من الأمعاء، و الذي له دور مهم أيضا في تحفيز نمو البكتيريا النافعة في القولون و في الجهاز الهضمي.

مفيد لصحة الدماغ

يعتبر الموز مصدرا من مصادر الفيتامين ب6 الذي هو مهم بالنسبة لوظائف الدماغ في فترة الحمل، و أيضا يتوفر الموز على الحمض الأميني التريبتوفان (Tryptophan)، الذي يساعد في صناعة الناقل العصبي السيروتونين، و المشهور بين الناس بإسم هرمون السعادة.

ضبط و تنظيم معدلات السكر في الدم 

عد الموز من الفواكه التي تنظم مستوى السكر في الدم، و يعد أيضا أنسب بديل للمنتوجات السكرية التي تتوفر على تركيز عالي من السعرات الحرارية، بحيث أنه من خصائص الموز، أنه ذو جهد سكري منخفض و قليل، و هذا يعني أنه بعد تناوله، لا يرفع من مستويات السكر في الجسم بشكل سريع.

مساعد على النوم

إن الميلاتونين الذي يتواجد في الموز يساعد على نوم الجسم.

تقليل الكوليسترول في الجسم

يعتبر الموز مصدر من مصادر الألياف القابلة للذوبان، و التي بدورها تساهم في تقليل و خفض معدلات الكولسترول في الدم.

منبع لمضادات الأكسدة

إذ يحتوي الموز على الفيتامين أ و الفيتامين ج، التي تعد من مضادات الأكسدة، و التي تساهم في تقوية جهاز المناعة؛ فَتَقِيه من الأذى الناتج عن الجذور الحرة (Free radicals) و هي أحد مسببات السرطان، و الموز له تأثير إيجابي على البشرة، حيث أن الفيتامين ج المتواجد فيه، هو أحد العناصر المساهمة في عملية صناعة الكولاجين، الذي يحافظ على صحة البشرة و مدى نظارتها.

غذاءٌ مفيدٌ للرياضيين

كما هو معلوم عند الجميع، أن الرياضيين يعتبرون من أكثر مستهلكي فاكهة الموز، إذ أنه يقلل من الشد العضلي المتعلق بالتمارين الرياضية، و كذلك يزود الجسم بعناصر غذائية مهمة و ممتازة، قبل و بعد حصة من التمارين الرياضية؛

و أيضا للموز علاقة بتخفيف الوزن، إثر إحتوائه على الألياف التي تساهم في الشبع السريع.

أضرار إستهلاك الموز فوق العادة

الإمساك أو الإسهال

إن من المعروف بين عامة الناس، أن تناول فاكهة الموز زيادة عن اللازم، يكون سبباً للإصابة بالإمساك، إلا أنه قد يصيب بعض الناس بنقيض هذا المرض، و هو الإسهال، لكن كقاعدة عامة، فالموز النَّاضج، يمنع حدوث الإمساك، بينما الموز غير النّاضج يؤدِّي إلى حدوثه.

حساسية الموز 

هناك اشخاص يعانون من حساسية الموز، إذ قد يتعرضون ـ إثر تناولهم لفاكهة الموز ـ لبعض الأعراض، منها الحكة، الأزيز، و القشعريرة، و الإنتفاخ في الفم و الحلق، فيجب أن تحذر أشد الحذر، إن كنت من الذين يعانون من حساسية الموز.

المصابين بمرض السكري

لازال خبراء الطب مختلفين في ما إذا كانت فاكهة الموز سليمة لأصحاب مرض السكري، مقارنة بالأطعمة الأخرى التي تحتوي على نسبة كبيرة من الكربوهيدرات عند الإستهلاك الطبيعي، لأن الجهد السكري لذا الموز منخفض، و يمنع زيادة مستويات السكر في الدم بشكل سريع و مفاجئ، لكن من جهة أخرى، يحتوي الموز على نسبة عالية من الكربوهيدرات،  والتي من المُتوقع أن تزيد معدل السكريّات في الدّم؛ و لذلك فالأطباء ينصحون مرضى السكري، بتجنب أكل كميات كبيرة من الموز، و تجنب أكل كميات كبيرة من الموز الناضج بشكل خاص، و ينصحون بمراقبة مستويات السكر في دمهم بشكل مستمر.

فوائد قشرة الموز

تبييض الأسنان

و ذلك إثر إحتواء قشرة الموز على مادة الليمونين د (D-Limonene)، الذي يساعد ـ من خلال فرك قشرة الموز يومياً لمدة دقيقة أو دقيقتين ـ في تبييض الأسنان.

مفيد ضد الإكتئاب

بحسب دراسة تايوانية، بينت أن غلي الماء مع قشرة الموز و شربه يومياً، و لعدة مرات في الأسبوع، يخفف من الإكتئاب، و ذلك لأن قشرة الموز غنية بالسيرتونين، و للعلم أن من مسببات الإكتئاب قلة تواجد السيرتونين في الدماغ.

مفيد لصحة العيون

و أشارت دراسات أيضاً، أن شرب الماء المغلي مع قشرة الموز، يساهم في عملية تجديد شبكية العين.


كانت هذه بعض فوائد الموز، و فوائد قشرته، المعروفة و المثبتة حتى الآن، إذا كنت قد إستفدت معنا في هذا الموضوع، أنشره لتعم الفائدة.



ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة