U3F1ZWV6ZTIzMjExMDE1ODkwX0FjdGl2YXRpb24yNjI5NDg3ODcyMjc=
recent
آخر المواضيع

فوائد القرع، عناصره الغذائية، إستعمالاته.

فوائد القرع، عناصره الغذائية، إستعمالاته.

فوائد القرع، عناصره الغذائية، إستعمالاته.

القرع

نبات القرع مثله مثل البطيخ و الخيار، ينتمي لفصيلة (winter squash)، و عادة ما يكون مستدير الشكل نسبيا، و أيضا يكون لونه برتقالي.

تعود أصول هذا النبات إلى أمريكا الشمالية و ينمو في المكسيك و المملكة المتحدة و كندا و استراليا و نيوزيلندا، ما يمتاز به نبات القرع هو أن معظم أجزائه قابلة للأكل كاللُّب، القشرة، البذور و  الاوراق، يعتبر من النباتات المغذية، إثر إحتوائه على عناصر غذائية كثيرة و عديدة، كالفيتامينات و المعادن و العديد من مضادات الأكسدة، مثل البيتا كاروتين، و  المميز في القرع، أنه يحتوي على كمية ضئيلة من السعرات الحرارية.

قيم العناصر الغذائية في القرع

قيمة العنصر الغذائي للقرع في كل 100 غرام

العنصر الغذائي                                     القيمة

السعرات الحرارية                                  26 سعرة حرارية
الألياف                                                0.5 غرام
الصوديوم                                            1 ملغرام
البروتين                                              1.00 غرام
السكر                                                 2.76 غرام
الكربوهيدرات                                      6.50 غرامات
الماء                                                  91.60 غراماً
فيتامين ك                                           1.1 ميكروغرام
الفولات                                              16 ميكروغراماً
الزنك                                                0.32 ملغرام
الفسفور                                             44 ملغراماً
البوتاسيوم                                          340 ملغراماً
الحديد                                               0.80 ملغرام
الدهون                                              0.10 غرام
الكالسيوم                                           21 ملغراماً
المغنيسيوم                                         12 ملغراماً
فيتامين ج                                          9.0 ملغرامات
فيتامين أ                                            8513 وحدة دولية

العناصر الغذائية المتواجدة في القرع 

البروتينات، كربوهيدرات، حمض ألفا لينولينيك،  مواد مضادة للأكسدة،  الكالسيوم، الثيامين، فيتامين( أ،جـ،ب6،ك،د)، الفسفور، الزنك، الصوديوم، الرايبوفلافين، المنغنيز، البوتاسيوم، السكريات، الحديد، النياسين، الألياف، المغنيسيوم، البيتا كاروتين. 

فوائد القرع 

يحتوي القرع على كميات قليلة و مناسبة لمتطلبات جسم الإنسان من الألياف الغذائية، مما يجعله مفيداً لصحة الجسم، مع العلم أن الدراسات التي أجريت على القرع لتحديد منافعه و فوائده تعتبر قليلة،  فالقرع إذاً يحتوي على عناصر غذائية كثيرة، تزود الجسم بالعديد من الفوائد :

فقدان الوزن:

يحتوي القرع على الكثير من الألياف، و هذا ما يجعل عملية الهضم بطيئة، و الشعور بالشبع لمدة طويلة، و يحتوي على سعرات حرارية قليلة، فإن كوب من مكعبات القرع يحتوي على 80 سعرة حرارية فقط.

تقليل الأعراض المصاحبة لمتلازمة الأيض: 

متلازمة الأيض هي عبارة عن مجموعة من الأعراض التي ترافق السمنة في منطقة البطن، و زيادة معدل الدهون الثلاثية في الدم، و إرتفاع ضغط الدم، و ضعف تنظيم معدل السكر في الدم، و هذه العوامل تؤدي إلى الإصابة بمرض السكري، و أمراض القلب، و القرع يحتوي على نسبة مهمة من البيتا كاروتين، التي تساهم في تقليل خطر الإصابة بمتلازمة الأيض.

التحكم في مرض السكري:

إإن المركبات النباتية التي تتواجد في القرع، تساهم و تساعد في شرب و إمتصاص سكر الجليكوز، الذي يتواجد في الأمعاء و الأنسجة، كما أن هذه المركبات النباتية، لها دور في تنظيم معدل سكر الجليكوز في الكبد، و هذا قد يساهم في تقليل خطر الإصابة بمرض السكري النوع الثاني، مع أن هذه الفائدة لازالت تحتاج إلى دراسات أخرى لتُثْبَت 100%

ضبط ضغط الدم في الجسم:

إن البوتاسيوم و الفيتامين ج المتوفران في القرع، و أيضا الألياف الغذائية، يساهمون في تحسين معدل ضغط الدم و الكولسترول في الجسم، و تعزيز صحة القلب، و قد بينت الدراسات أنه من الواجب و الضروري تقليل الصوديوم و زيادة البوتاسيوم في علاج مرض إرتفاع ضغط الدم، كما تؤدي زيادة تناول البوتاسيوم إلى منع فقدان الكتلة العضلية، خفض خطر حدوث السكتات الدماغية، و دور البوتاسيوم في الحفاض على كثافة المعادن في العضام.

تعزيز صحة النظر

و هنا يأتي دور البيتا كاروتين في مساعدة العين على إمتصاص الضوء، وهذا يساهم في الحفاظ على قوة الرؤية، و الفيتامينات التي تتواجد في القرع، تساهم في تقليل خطر الإصابة بمرض التكنس البقعي المتعلق بعمر الإنسان، و بينت إحدى الدراسات، و التي أجريت على بعض الأشخاص المصابين بمرض التنكس البقعي، إلى أن الفيتامين ه و الفيتامين ج و النحاس و البيتا كاروتين يساهمون في تقليل تقدم المرض.

تعزيز مناعة الجسم :

يحتوي القرع على كمية كبيرة من البيتا كاروتين، الذي يتحول بشكل جزئي إلى الفيتامين أ داخل الجسم، مما يساعد على حماية الجسم من إنتقال العدوى إليه، و لهذا الفيتامين دور في تقوية البطانة الداخلية للأمعاء، و تحسين مقاومة المناعة، و يحتوي القرع على الحديد و الفولات و الفيتامين ج و الفيتامين ه، و هذه العناصر لها دور أيضا في تقوية المناعة.

إكتساب جلد صحي :

و هذا بسبب مضادات الأكسدة، مثل الفيتامين ه و الفيتامين ج و البيتا كاروتين، التي يحتويها القرع، بحيث يساهمون في حماية الجسم من أشعة الشمس الحارقة، و تحسين مظهر الجلد و ملمسه.

مهدئ

للقرع خصائص مهدِّئة، و هو فعَّال جدًّا في علاج الأرق، و تهدئة الخوف و التوتر، و يُنصح به للذين يعانون من التوتر و الأرق الليلي و الخوف، بتناول كوب من القرع يوميًّا.

مضاد لتصلب الشرايين:

يعمل القرع كمطهِّر، و يساهم على التخلص من تراكم الرواسب في الشرايين، الأمر الذي يُقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب و الشرايين، و يحمي من السكتة الدماغية.

مفيد للكلى والكبد:

فأخذ القرع بشكل يومي، و لمدة عشرة أيام، يمكن أن يساعد الذين يعانون من حصى الكلى و مشاكل في المرارة.

تقليل خطر الإصابة بالسرطان :

أجريت دراسة على بعض السكان اليابانيين، فبَيَّنت أنَّ البيتا كاروتين يقلِّل من تطوُّر سرطان القولون، كما أثبتت العديد من الدراسات أنَّ ارتفاع مستوى الليكوبين في الدم، يرتبط بتقليل خطر الإصابة بسرطان البروستات، و للعلم أنَّ الليكوبين  يُعتبر أحد أنواع البيتا كاروتين.

طرق إستعمال القرع:

  يمكن تناول القرع، من خلال تحضير شربة القرع أو إضافته الى السَّلَطة، أو صنع فطيرة القرع، أو كبة القرع؛ و يمكن استبدال الزيت بالقرع في صنع الحلويات، لكونه طَرِّيًا.

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة